noron 3la aldarb نور على الدرب

” أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله ” – رداً على كل افترى على الله سبحانه وتعالى

Posted in الإسلاميات by Nor on يوليو 4, 2009

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد:-

 

« اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ

بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ اهْدِنِى لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ إِنَّكَ تَهْدِى مَنْ تَشَاءُ إِلَى

صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ».

 

في الحقيقة أحب أن أتناول في هذه التدوينة موضوعاً هاماً ، يدور حول هذه الآية الكريمة:

  

قال الله تعالى:-

 

سورة المائدة ” 116 ” :

( وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ

أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوب )

 

ويدور سؤال المسيحيين حول قول الله سبحانه وتعالى:

 

” أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ “.

 

يقول المسيحيون: ( هل الله لا يعلم إن كان عيسى عليه السلام قال للناس اتخذوني وأمي إلهين من

دون الله فسأله ؟! )

 

تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً .

 

رداً على كل من سأل هذا السؤال افتراءً على الله

 

أولاً:  الجانب التفسيري:

 

1-   تفسير ” ابن كثير ” لهذه الآية:

 

يقول الإمام الحافظ أبي الفداء إسماعيل بن كثير القرشي الدمشقي في كتابه ” تفسير القران العظيمالمجلد الثاني ، صفحة 112 ، في تفسيره لهذه الآية :

 

bn-kather 

bnkather2 

” هَذَا أَيْضًا مِمَّا يُخَاطِب اللَّه بِهِ عَبْده وَرَسُوله عِيسَى اِبْن مَرْيَم عَلَيْهِ السَّلَام قَائِلًا لَهُ يَوْم الْقِيَامَة

بِحَضْرَةِ مَنْ اِتَّخَذَهُ وَأُمّه إِلَهَيْنِ مِنْ دُون اللَّه يَا عِيسَى اِبْن مَرْيَم ” أَأَنْتَ قُلْت لِلنَّاسِ اِتَّخِذُونِي

وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ ” مِنْ دُون اللَّه وَهَذَا تَهْدِيد لِلنَّصَارَى وَتَوْبِيخ وَتَقْرِيع عَلَى رُءُوس الْأَشْهَاد هَكَذَا قَالَهُ

قَتَادَة وَغَيْره وَاسْتَدَلَّ عَلَى ذَلِكَ بِقَوْلِهِ تَعَالَى” هَذَا يَوْم يَنْفَع الصَّادِقِينَ صِدْقهمْ ” وَقَالَ

السُّدِّيّ : هَذَا الْخِطَاب وَالْجَوَاب فِي الدُّنْيَا وَقَالَ اِبْن جَرِير : هَذَا هُوَ الصَّوَاب وَكَانَ ذَلِكَ حِين رَفَعَهُ إِلَى

السَّمَاء الدُّنْيَا : وَاحْتَجَّ اِبْن جَرِير عَلَى ذَلِكَ بِمَعْنَيَيْنِ ” أَحَدهمَا ” أَنَّ الْكَلَام بِلَفْظِ الْمُضِيّ ” وَالثَّانِي “

قَوْله : إِنْ تُعَذِّبهُمْ وَإِنْ تَغْفِر لَهُمْ وَهَذَانِ الدَّلِيلَانِ فِيهِمَا نَظَرٌ لِأَنَّ كَثِيرًا مِنْ أُمُور يَوْم الْقِيَامَة ذُكِرَ بِلَفْظِ

الْمُضِيّ لِيَدُلّ عَلَى الْوُقُوع وَالثُّبُوت . وَمَعْنَى قَوْله ” إِنْ تُعَذِّبهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادك ” الْآيَة التَّبَرِّي مِنْهُمْ

وَرَدّ الْمَشِيئَة فِيهِمْ إِلَى اللَّه وَتَعْلِيق ذَلِكَ عَلَى الشَّرْط لَا يَقْتَضِي وُقُوعه كَمَا فِي نَظَائِر ذَلِكَ مِنْ الْآيَات

وَاَلَّذِي قَالَهُ قَتَادَة هُوَ غَيْره هُوَ الْأَظْهَر وَاَللَّه أَعْلَم أَنَّ ذَلِكَ كَائِن يَوْم الْقِيَامَة لِيَدُلّ عَلَى تَهْدِيد النَّصَارَى

وَتَقْرِيعهمْ وَتَوْبِيخهمْ عَلَى رُءُوس الْأَشْهَاد يَوْم الْقِيَامَة وَقَدْ رُوِيَ بِذَلِكَ حَدِيث مَرْفُوع رَوَاهُ الْحَافِظ اِبْن

عَسَاكِر فِي تَرْجَمَة أَبِي عَبْد اللَّه مَوْلَى عُمَر بْن عَبْد الْعَزِيز وَكَانَ ثِقَة قَالَ : سَمِعْت أَبَا بُرْدَة يُحَدِّث

عُمَر بْن عَبْد الْعَزِيز عَنْ أَبِيهِ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيّ قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ” إِذَا

كَانَ يَوْم الْقِيَامَة دُعِيَ بِالْأَنْبِيَاءِ وَأُمَمهمْ ثُمَّ يُدْعَى بِعِيسَى فَيُذَكِّرُهُ اللَّهُ نِعْمَته عَلَيْهِ فَيُقِرّ بِهَا فَيَقُول يَا

عِيسَى اِبْن مَرْيَم ” اُذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْك وَعَلَى وَالِدَتك الْآيَة ثُمَّ يَقُول ” أَأَنْتَ قُلْت لِلنَّاسِ اِتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ

إِلَهَيْنِ مِنْ دُون اللَّه فَيُنْكِر أَنْ يَكُون قَالَ ” ذَلِكَ فَيُؤْتَى بِالنَّصَارَى فَيُسْأَلُونَ فَيَقُولُونَ نَعَمْ هُوَ أَمَرَنَا بِذَلِكَ

قَالَ فَيَطُول شَعْر عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَام فَيَأْخُذ كُلّ مَلَك مِنْ الْمَلَائِكَة بِشَعْرَةٍ مِنْ رَأْسه وَجَسَده فَيُجَاثِيهِمْ

بَيْن يَدَيْ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ مِقْدَار أَلْف عَام حَتَّى تُرْفَع عَلَيْهِمْ الْحُجَّة وَيُرْفَع لَهُمْ الصَّلِيب وَيُنْطَلَق بِهِمْ إِلَى

النَّار ” وَهَذَا حَدِيث غَرِيب عَزِيز . ” انتهى.

 

فسؤال الله سبحانه وتعالى في هذه الآية هو توبيخ وتقريع للنصارى على رؤوس الأشهاد ، ويكون هذا السؤال أمام من اتخذ عيسى عليه السلام وأمه إلهين من دون الله سبحانه وتعالى .

  

ثانيا: الجانب اللغوي:

 

نظراً على سؤال الله سبحانه وتعالى في الآية الكريمة وقوله ” أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله ” ، لنعرف سوياً نوع هذا السؤال في جانب اللغة و البلاغة ، وسنرى

معاً هذا الموضوع مثبتاً من كتاب متخصص في هذا المجال.

 

كتاب: ” جَوَاهِرُ البَــــلاغَة في المَعَاني و البَيَان و البَدِيع ”  .

نشر وطباعة: ” مكتبة الرياض الحديثة ”  دار الفكر – بيروت.

تأليف: ” السيد المرحوم أحمد الهاشمي ” .

الصفحة: - 94 -.

 jawaherout

صورة من داخل الكتاب

jawaherin

يذكر هذا الكتاب جميع أنواع الاستفهام ، وذكر في هذه الصفحة نوع الاستفهام الموجود في هذه الآية ، الذي هو ” الإنكار ” ، يقول نص الكتاب :

(5) الإنكار(1)، كقوله تعالى: ( أغَيرَ اللهِ تَدْعُونَ ).

وذكر في هامش الصفحة:

(1)   اعلم أن الإنكار إذا وقع في الاثبات يجعله نفياً كقوله تعالى : أفي الله شك؟ أي لا شك فيه ،

وإذا وقع في النفي يجعله إثبات، نحو قوله تعالى: ألم يجدك يتيماً ، أي وجدناك ،

وبيان ذلك: أن إنكار الاثبات والنفي نفي لهما ، ونفي الاثبات نفي – ونفي النفي إثبات. ثم الإنكار قد

يكون للتكذيب نحو أيحسب الإنسان أن يتنرك سدى – أو يكون للتوبيخ واللوم على ما

وقع نحو: أتعبدون ما تنحتون. انتهى.

 

مما سبق نعلم الآن تماماً نوع الاستفهام المستخدم في تلك الآية ، وهو الاستفهام الإنكاري النافي .

 

ثالثاً: تعليقاً على هذه الآية:

 

كتاب: ” تأملات في سورة المائدة ” .

تأليف الدكتور: حسن محمد باجودة – أستاذ الدراسات القرآنية البيانية بجامعة أم القرى بمكة المكرمة .

صفحة: - 476 - .

 jodaout

من داخل الكتاب

injoda 

يقول: ” إن رب العزة الذي لا يخفى عليه شيءٌ في الأرض ولا في السماء ، والذي أحاط بكل شيءٍ

علما والذي يعلم ما قال عيسى عليه السلام عبد الله ورسول يسأل يوم القيامة عيسى عليه السلام:

( أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله ) ، والمقصود: تبكيت الغالين من أتباعه عليه

السلام الذين اتخذوه عليه السلام وأمه إلهين من دون الله تعالى ، ولما

كان اتخاذ عيسى عليه السلام وأمه مريم البتول إلهين من دون الله تعالى اعتداءً من غلاة أتباع عيسى عليه السلام على الله تعالى الذي من حقه أن يُعبد ويُفرد جل وعلا وحده لا شريك له

بالعبادة فقد كان أول ما جرى على لسان عيسى عليه السلام متعلقاً بالذات العلية :قـــال

سبــحــانــك ” ، والمعنى تنزيهاً لك عن كل ما ألصقه بك كلٌّ من الغلاة والمشركين.” انتهى.

 

الخلاصة:

1-       في هذه الآية رداً مفحماً على من ادعى أن عيسى عليه السلام إلهاً .

2-       رداً على من حاول إثبات ألوهية عيسى عليه السلام من القرآن  الكريم كبعض المحاولات الفاشلة التي حاولها بعض المسيحيين الجهلاء.

3-       نوع استفهام في هذه الاية هو استفهام إنكاري يهدف إلى توبيخ و تقريع للنصارى على رؤوس الأشهاد ” أمام الملأ يوم القيامة ” .

4-       يقال هذا الحديث يوم القيامة كما ذكر المفسرون وعلماء اللغة العربية والبلاغة.

5-       فضح المسيحيين الذين يعبدون مريم العذراء من المسيحيين ” الأرثوذوكس والكاثوليك ” وطلاب شفاعتها.

6-       انتظروا ردي على بحث أحد المسيحيين حول هذا الموضوع.

 

أسال الله تعالى أن يتقبل هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم وأن يهدي به كثيراً ممن افتروا على الله – سبحانه وتعالى عما يصفون – كذباً وزواً وبهتاناً ، أسألكم الدعاء ، ونشر الموضوع

في كل مكان ما استطعتم ، جزاكم الله كل خير ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

صلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحابته أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوكم:

noron 3la aldarb

About these ads

16 تعليقات

Subscribe to comments with RSS.

  1. SALAFEY said, on يوليو 4, 2009 at 7:02 م

    تسلم ايدك يا حبي

    بس يا سلام بقى لو دخلت كده شوية حاجات حلوة من كتاب التوحيد وكشف الشبهات

    يعني النهي عن تعظيم الصالحين وان النصارى اول ما فعلوا في عبادة المسيح انهم عظموه التعظيم المنهي عنه الى ان عبدوه و كمان لو كنت قولت معنى كلمة اله يعني ايه ؟
    كانت هتبقى تمام بس كده ميه ميه

  2. fars_saudi said, on يوليو 5, 2009 at 12:53 ص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذا شرف لي ان اكتب اسمي في مدونتك اخي الغالي

    واسأل الله العلي العظيم ان يبارك فيك

    ويجعل هذا العمل في ميزان حسانتك

    واسال الله ان يجمعني ويجمعك وجميع من قراء هذه المدونه من المسلمين والمسلمات في

    جناته مع الحبيب المصطفى

  3. egypitan_Masr said, on يوليو 5, 2009 at 8:23 م

    الله عليك يا اخى الكريم نورن واسمحلى ان اضع موضوعك فى موقعى المتواضع مع ذلك المصدر بالتبع

    وجزاك الله كل خير

  4. Nor said, on يوليو 5, 2009 at 9:51 م

    حياك الله وبياك أخي الكريم فارس ونورت المدونة الله يكرمك يا اخي

    اتفضل من غر ما تستأذن يا أخي ايجبشن مصر

  5. هدى جميل said, on يوليو 6, 2009 at 7:14 ص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . ما شاء الله يا أخ نور على الدرب ، شيء رائع أكرمك الله

    في الحقيقة المسيحيين اتكلموا على الموضوع ده كتير وخصوصاً محاولة إثبات أن عيسى عليه

    السلام هو الله في القران الكريم ، وزي ما انت قلت مستحيل وهي محاولات فاشلة طبعا

    جزاك الله خير

    السلام عليكم

  6. التاعب said, on يوليو 18, 2009 at 11:44 م

    بارك الله فيك مولانا نور على الدرب
    مجهود تشكر عليه , اسأل الله عز وجل أن يبارك فيك
    اسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يمنع عنك الشهوات وأن يحفظك من الموبقات

    • Nor said, on يوليو 19, 2009 at 12:51 ص

      اكرمك الله وبارك فيك اخونا التاعب

      شاكر جدا لمرورك الطيب

  7. 3abdo_danger said, on يوليو 25, 2009 at 9:04 م

    بارك الله فيك يا أخ نور وجعلك من الذابين عن حياض دينه، ورزقك علما لا ينفد وإخلاصا لخدمة دينه. وأسأل الله أن يجمعنا بك في مستقر رحمته. إنه بكل جميل كفيل وهو حسبنا ونعم الوكيل.
    طوبى لعبد آخذ بعنان فرسه يجاهد في سبيل الله.
    أسأل الله أن يجعلني وإياك والمشاهدين منهم. إنه ولي ذلك ومولاه

    • Nor said, on يوليو 25, 2009 at 9:54 م

      الله يبارك فيك يا اخي عبدو ، نورت المدومة بتعليقك
      أكرمك الله وبارك فيك

  8. noron 3la aldarb نور على الدرب said, on يوليو 26, 2009 at 7:06 ص

    [...] ارجع إلى موضوعي السابق :  من هنا . [...]

  9. اميرة said, on أغسطس 5, 2009 at 9:04 م

    سورة المائدة ” 116 ” :
    ( وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ
    عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوب )

    اخي بارك الله فيك وجزيت خيرا
    ارجو من حضرتك تصحيح الايه بها جزء ناقص واذ قال عيسي ابن مريم ءانت قلت للناس اتخذوني وامي الهين من دون الله

  10. دكتور/محمود said, on ديسمبر 7, 2009 at 9:54 ص

    أحب أن انبه أخى الفاضل أن هناك خطأ فى كتابة الاية فى أول الموضوع،والصحيح:”واذ قال الله ياعيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذونى وامى الهين من دون الله….”الاية

  11. walid said, on يونيو 26, 2010 at 4:05 م

    تسلم مشاركاتك

  12. وليد الديدى said, on يوليو 10, 2010 at 10:32 ص

    بارك الله فيك

  13. رولا الوادي said, on نوفمبر 26, 2010 at 11:23 ص

    بسم الله الرحمن الرحيم زاصلاة على اشرف الخلق والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبة اجمعين .شكرا لك يا اخي على هذه الحجج والدلائل واكرمك الله وجعلها في ميوان حسانتك.الحمد الله اننا خلقنا مسلمين ولم نكن نصارى اخي ان النصارى يحقدون على الاسلام حقدا عظيما والله يعلمون ابنائهم منذ الصغر ان يسبوا نبينا محمد ويكروه ويقلون للاطفال في اعياد ميلادهم ان هذه الهدايا من يسوع الرب اأرايتم محمد يكرهكم لم يحضر لكم هدايا.ايضا والحمد الله نرى ان سورة النصر تحققت بقوله تعالى ورايت الناس يدخلون في دين الله افواجا.كم من النصاريى يعتنقون الاسلام يوميا زادهم الله اامين.

  14. أبو حامد said, on ديسمبر 18, 2010 at 2:20 م

    بارك الله فيك أخي العزيز.. وجعل هذه الكلمات والأسطر في ميزان حسناتك..


أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: